برشلونة يستضيف ديبورتيفو.. وفان جال ومورينيو تحت المجهر

مدن وعواصم -وكالات – يسعى برشلونة إلى تعزيز صدارته قبل سفره لخوض غمار كأس العالم للأندية في اليابان، عندما يستضيف ديبورتيفو لا كورونيا اليوم السبت، في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
ويأمل برشلونة في العودة إلى سكة الانتصارات بعدما أوقفها مضيفه فالنسيا عند 6 انتصارات في المرحلة الماضية بإرغامه على التعادل 1-1، فتقلص الفارق إلى نقطتين بينه وبين مطارده المباشر أتلتيكو مدريد وإلى 4 نقاط بينه وبين ريال مدريد الثالث.
ويدرك برشلونة جيداً أهمية نقاط مباراته مع ديبورتيفو لا كورونيا كونها ستبقيه في الصدارة أقله بعد هذه المرحلة أن لم يكن حتى عودته من اليابان لأن فريقي العاصمة تنتظرهما مهمتان صعبتان، حيث يلتقي أتلتيكو مدريد مع ضيفه أتلتيك بلباو السابع، ويحل ريال مدريد ضيفاً على فياريال غدا الأحد.
ويدخل برشلونة اللقاء بغياب نجمه البرازيلي نيمار الذي تعرض لإصابة يوم الثلاثاء الماضي ،كما تحوم الشكوك حول مشاركة ليونيل ميسي الذي عاني في اخر مباراة ليفركوزن في دوري الابطال .
ويدخل برشلونة البطولة العالمية اعتباراً من الدور نصف النهائي لمواجهة الفائز من مباراة أميركا المكسيكي وجوانزو الصيني.
وسيغيب برشلونة عن المرحلة السادسة عشرة، قبل أن يعود إلى منافسات الليجا في 30 كانون الأول الحالي واستضافة بيتيس.
ويعول أتلتيكو مدريد على ملعبه وأنصاره لمواصلة انتصاراته المتتالية محلياً ورفعها إلى 5 عندما يستضيف أتليتك بلباو.
ويدخل أتلتيكو مدريد المباراة منتشياً بفوزه الغالي على مضيفه بنفيكا البرتغالي 2-1 في لشبونة وانتزاعه صدارة مجموعته في دوري أبطال أوروبا.
أما النادي الملكي، فتنتظره رحلة صعبة إلى ملعب المادريجال لمواجهة فياريال في مباراة يسعى خلالها النادي الملكي إلى مواصلة صحوته وتحقيق الفوز الثالث على التوالي بعد هزيمتين متتاليتين كلفتاه التخلي عن الصدارة.
وبدوره يدخل ريال مدريد المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الكاسح والقياسي على ضيفه مالمو السويدي (8-0) الثلاثاء الماضي، في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وهو يعول أيضاً على العودة القوية لهدافه ونجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب السوبر هاتريك في مرمى، الفريق السويدي والذي خوله تحطيم رقم قياسي في عدد الأهداف المسجلة في دور المجموعات (11 هدفاً) والفرنسي كريم بنزيمة صاحب الهاتريك في المباراة ذاتها.
وسيستفيد ريال مدريد من عودة لاعبي الوسط الكرواتي لوكا مودريتش والألماني طوني كروس والمهاجم الويلزي جاريث بيل بعدما أراحهم المدرب رافايل بينيتيز منتصف الأسبوع.
وتستكمل اليوم السبت، بلقاءات سلتا فيجو مع إسبانيول برشلونة، وليفانتي مع غرناطة، وإشبيلية مع سبورتينج خيخون، ولاس بالماس مع بيتيس.

..إنجلترا
يدخل مانشستر سيتي وارسنال الى المرحلة السادسة عشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم بمعنويات مرتفعة جدا بعد نجاحهما القاري في منتصف الاسبوع، فيما سيكون مدربا مانشستر يونايتد الهولندي لويس فان جال وتشيلسي البرتغالي جوزيه مورينيو تحت المجهر.
على ملعب «فيلا بارك»، تبدو الفرصة سانحة امام ارسنال لكي ينقض على الصدارة ولو موقتا عندما يحل ضيفا على استون فيلا متذيل الترتيب بعد غد الاحد، في مباراة بمتناوله تماما خصوصا في ظل المعنويات المرتفعة جدا لرجال المدرب الفرنسي ارسين فينجر الذين حققوا الانجاز الاربعاء الماضي، وخالفوا التوقعات ببلوغهم الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا بعد فوزهم على اولمبياكوس اليوناني 3-0 في معقل الاخير بفضل ثلاثية للفرنسي اوليفييه جيرو.
وسيعول ارسنال بالتالي على معنويات لاعبيه من اجل الحصول على النقاط الثلاث من مباراته واستون فيلا ما سيضعه في الصدارة موقتا بفارق نقطة عن ليستر سيتي المتصدر الحالي الذي يختتم المرحلة بعد غد الاثنين، على ارضه بمواجهة تشيلسي حامل اللقب الذي تنفس الصعداء وجنب مدربه مورينيو حرجا اضافيا بتغلبه الاربعاء على ضيفه بورتو البرتغالي 2-0 ما سمح له بالتأهل الى الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا.
وقد نجح المدرب البرتغالي في تخطي هذا الاختبار وتجنب المزيد من الاحراج، وهو يمني النفس بالاستفادة من المعنويات المرتفعة للاعبيه من اجل تجنب هزيمة تاسعة في الدوري هذا الموسم على يد ليستر سيتي.
وعلى ملعب «الاتحاد»، يأمل مانشستر سيتي ان يضع ليستر وارسنال تحت الضغط عندما يستضيف سوانسي سيتي الخامس عشر اليوم السبت، معولا على المعنويات المرتفعة للاعبيه الذين حسموا صدارة مجموعتهم في دوري ابطال اوروبا بفوزهم الثلاثاء على بوروسيا مونشنجلادباخ الالماني 4-2 بفضل ثنائية لرحيم ستيرلينج وهدفين من الاسباني دافيد سيلفا والعاجي ويلفريد بوني.
ويأمل فريق المدرب التشيلي مانويل بيليجريني تعويض خسارة المرحلة الماضية على يد ستوك سيتي (0-2) والتحضر بافضل طريقة ممكنة من اجل الموقعة المرتقبة مع ارسنال في 21 الحالي على ملعب الاخير في مباراة قد تكون حاسمة في مسيرة البطولة رغم ان الموسم ما زال في بدايته.
ويأمل مانشستر يونايتد ان لا يتسبب خروجه الثلاثاء الماضي، من دوري ابطال اوروبا على يد فولفسبورج الالماني (2-3) في المزيد من التراجع في نتائج الفريق وفي ارتفاع حدة المشاكل مع المدرب فان جال الذي لم يكن بحاجة على الاطلاق الى الخروج من الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا.
وعلى ملعبه «انفيلد»، يأمل ليفربول في الاستفادة من عاملي الارض والجمهور لكي يتخطى عقبة ضيفه وست بروميتش البيون يوم الاحد في مباراة يسعى من خلالها الى تعويض سقوطه المفاجىء في المرحلة الماضية على يد نيوكاسل يونايتد (0-2).
وتجمد رصيد ليفربول عند 23 نقطة في المركز السابع بعد ان تلقى هزيمته الرابعة هذا الموسم.
ومن جهته يسعى توتنهام الى البقاء في دائرة الصراع على الصدارة التي يتخلف عنها بفارق 6 نقاط فقط وذلك عندما يستضيف نيوكاسل يونايتد يوم غدا الأحد.
وفي المباريات الاخرى، يلعب اليوم نوريتش سيتي مع ايفرتون، وكريستال بالاس مع ساوثمبتون، وسندرلاند مع واتفورد، ووست هام مع ستوك سيتي.

..إيطاليا
تحفل المرحلة السادسة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم بلقاءات القمة خصوصا فرق الصدارة المرشحة للمنافسة بقوة على لقب الموسم الجديد.
ويحل انتر ميلان المتصدر ضيفا على اودينيزي الثالث عشر اليوم السبت، فيما تقام مباراتا قمة غدا الاحد، عندما يلتقي نابولي الثالث مع روما الرابع، ويوفنتوس الخامس وحامل اللقب في الاعوام الاربعة الاخيرة مع فيورنتينا الثاني.
وتفصل 6 نقاط فقط بين انتر ميلان ويوفنتوس الخامس حيث يملك الاول 33 نقطة والثاني 27 نقطة، ولا يبتعد رجال المدرب روبرتو مانشيني عن فيورنتينا سوى بفارق نقطة واحدة وعن نابولي بنقطتين، ما يعني ان اي تعثر للفرق الثلاثة سيؤدي الى تغيير في المراكز.
وسيكون الضغط على انتر ميلان كونه سيفتتح المرحلة وبالتالي ستكون الانظار شاخصة نحوه خاصة من الرباعي المطارد له والذي سيمني النفس بكبوته لانتزاع الريادة منه وتقليص الفارق بالنسبة لروما ويوفنتوس، ومن هنا تكمن اهمية المباراة بالنسبة الى انتر ميلان الذي سيكون مطالبا بكسب النقاط الثلاث للحفاظ على مركزه والابتعاد بفارق 4 نقاط مؤقتا ورمي الضغوطات على المتربصين به والذين يلعبون غدا الاحد.
من جهته، اكد قائد اودينيزي وهدافه التاريخي المخضرم انطونيو دي ناتالي (38 عاما و226 هدفا بينها 190 هدفا في الكالشيو) ان فريقه لن يتنازل عن النقاط الثلاث بقوله «جماهيرنا تشجعنا دائما وتملأ المدرجات دائما. أود ان اوجه لهم الشكر في مباراتنا الاخيرة على ارضنا هذا العام من خلال منحهم هدية خاصة اليوم».
وتتجه الانظارغدا الاحد، الى ملعب «سان باولو» في نابولي والذي سيكون مسرحا لقمة نارية بين الجريحين صاحب الارض وروما.
وسيحاول نابولي العودة الى نغمة الانتصارات التي توقفت في المرحلة الماضية بخسارته امام مضيفه بولونيا، ويدخل نابولي المباراة بمعنويات عالية عقب فوزه الكبير على ضيفه ليجيا وارسو البولندي 5-2 أمس الاول، في الجولة السادسة الاخيرة من دور المجموعات لمسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليج»، وهو السادس له في 6 مباريات في المسابقة.
وسيحاول نابولي استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي روما الذين لم يتذوقوا طعم الفوز في المباريات الخمس الاخيرة في مختلف المسابقات والثلاث الاخيرة محليا (تعادلان وهزيمة).
وانتقد رئيس النادي الايطالي، الاميركي جيمس بالوتا الصحافيين بقوله: «سئمت مما تكتبونه عن هؤلاء الشبان. الاستماع الى صافرات الاستهجان في الملعب امر صعب وكل هذا بسبب ما تكتبونه وتقولونه كل يوم».
واضاف «لقد تأهلوا الى ثمن النهائي ويبذلون جهودا كبيرة. اعتقد انه حان الوقت كي تكبروا وان تكنوا لهم الاحترام الذي يستحقونه وان تتوقفوا عن انتقادهم».
ويعول يوفنتوس على عاملي الارض والجمهور لحسم قمته مع غريمه اللدود فيورنتينا الذي استعاد نغمة الانتصارات في المرحلة الماضية بعد تعادلين متتاليين، وبالتالي فان القمة ستكون واعدة على ملعب يوفنتوس ارينا في تورينو.
ويلعب اليوم السبت ايضا، جنوى السادس عشر مع بولونيا الخامس عشر، وباليرمو السابع عشر مع فروزينوني الثامن عشر، وساسوولو السادس مع تورينو التاسع.
ويلتقي غدا الاحد، ايضا كييفو الحادي عشر مع اتالانتا السابع، وامبولي العاشر مع كاربي التاسع عشر قبل الاخير، وميلان الثامن مع فيرونا العشرين الاخير.
وتختتم المرحلة بعد الاثنين، بلقاء لاتسيو الثاني عشر مع سمبدوريا الرابع عشر.

..ألمانيا
تبدو الفرصة مواتية امام بايرن ميونيخ حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة للعودة إلى سكة الانتصارات والتتويج بلقب بطل الخريف الرمزي عندما يستضيف إينجلوشتات الحادي عشر في دربي في المتناول السبت في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم.
وكان الفريق البافاري أهدر فرصة التتويج بلقب بطل الخريف في المرحلة الماضية عندما مني بخسارته الأولى محلياً هذا الموسم بسقوطه أمام مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ 1-3 فتقلص الفارق بينه وبين مطارده المباشر بوروسيا دورتموند من 8 نقاط إلى 5.
ويخوض بوروسيا دورتموند اختبارا سهلاً نسبياً على أرضه أمام ضيفه إينتراخت فرانكفورت الثالث عشر والذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة التي مني فيها بثلاث هزائم متتالية.
وتتجه الأنظار إلى ملعب «باي ارينا» في ليفركوزن الذي سيستضيف قمّة ساخنة بين باير ليفركوزن الثامن وبوروسيا مونشنجلادباخ الثالث.
ويدخل الفريقان المباراة بعد خيبة املهما القارية وخروجهما خاليي الوفاض من مسابقة دوري أبطال أوروبا وإن كان باير ليفركوزن سيواصل مشواره في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» بحلوله ثالثاً في المجموعة الخامسة، فيما حل بوروسيا مونشنغلادباخ رابعاً وأخيراً في المجموعة الرابعة.
وتكتسي المباراة أهمية بالنسبة إلى الفريقين، فباير ليفركوزن يطمح إلى تسلق المراتب ودخول دائرة الأندية المنافسة على بطاقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وبوروسيا مونشنجلادباخ للبقاء قريباً من الفريق البافاري والاحتفاظ بالمركز الثالث الذي يتقاسمه مع هرتا برلين الذي يحل ضيفاً على دارمشتات الثاني عشر.
ولا تخلو مباراة فولفسبورج الخامس مع هامبورج التاسع من أهمية خصوصاً بالنسبة لأصحاب الأرض الذين حققوا انجازاً تاريخياً ببلوغهم الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا للمرّة الأولى في تاريخهم عقب الفوز التاريخي أيضاً على مانشستر يونايتد الإنجليزي حامل لقب المسابقة 3 مرات 3-2 الثلاثاء الماضي.
ويلعب اليوم السبت، أيضاً هوفنهايم الثامن عشر الأخير مع هانوفر الرابع عشر، وفيردر بريمن الخامس عشر مع كولن العاشر، ويلعب غدا الأحد، أيضاً أوجسبورج السادس عشر مع شالكه السادس.

..فرنسا
يخوض باريس سان جرمان اختبارا صعبا أمام ضيفه ليون الخامس على ملعب بارك دي برانس غدا الأحد، المقبل في قمة المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ويغرد باريس سان جيرمان خارج السرب هذا الموسم حيث يبتعد في الصدارة بفارق 15 نقطة عن أقرب مطارديه انجيه و19 نقطة أمام ليون، وهو يسير بثبات نحو لقب رابع على التوالي.
ويتطلع فريق العاصمة فوزه الخامس عشر هذا الموسم علما بانه الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الان في الدوري.
ويملك رجال المدرب لوران بلان افضل خط هجوم في الدوري برصيد 40 هدفا، بفضل ترسانته المتنوعة هجوميا خاصة بعد انضمام الدولي الارجنتيني انخل دي ماريا الى صفوفه قادما من مانشستر يونايتد الانجليزي.
ولا يزال الفريق الباريسي ينافس على جميع الجبهات هذا الموسم وهو بلغ الدور الثاني لمسابقة دوري ابطال اوروبا الثلاثاء الماضي، وبالتالي فمعنويات لاعبيه عالية جدا وهم مرشحون للابتعاد اكثر في الصدارة.
في المقابل، يعاني ليون في الاونة الاخيرة فتراجع الى المركز الخامس بعدما كان في المركز الثاني حيث لم يذق طعم الفوز في مباريات الاربع الاخيرة حيث حقق تعادلا واحدا ومني بثلاث هزائم اخرها امام انجيه الوافد الجديد وصاحب المفاجأة هذا الموسم حيث يحتل المركز الثاني.
ويمني انجيه النفس بمواصلة مفاجآته عندما يستضيف بوردو الثاني عشر ،اليوم السبت، وتبرز ايضا القمة النارية بين موناكو الرابع وسانت إتيان السادس غدا الاحد.
ويلعب اليوم، ايضا رينس الرابع عشر مع نيس السابع، وليل الثالث عشر مع لوريان الثامن، وتروا الاخير مع باستيا الثامن عشر، ومونبلييه السادس عشر مع جانجان السابع عشر، ونانت الحادي عشر مع تولوز التاسع عشر قبل الاخير.
ويلتقي غدا الأحد، أيضا مرسيليا التاسع مع جازيليك اجاكسيو الخامس عشر.