أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » نَكَـفُ الحُب.. بقلم الشاعر جميل الصويلح
نَكَـفُ الحُب..  بقلم الشاعر جميل الصويلح

نَكَـفُ الحُب.. بقلم الشاعر جميل الصويلح

( نَكَـفُ الحُب )
✒للشاعر/جميل الصويلحFB_IMG_1563710177786
ـ━━━━━━━━━ـ

و لَمَّا لَم يُفلِح العَطَّار! جِئتُ
اِلي العرَّافِ اشكوهُ من لَهفٍ

إنِّي استَجَرتُ وبعد الله بكَ
إدرِك فــؤادَ الخَليُّ! من تَلَفٍ

وَصِفْ لِي دَواءٌ بلا داءٍ وكُل
ما سَيُهجِعُ الرُّوح من شغفٍ

يكادُ يُبرِقُ مـن فَـرطِ ظَمأَتهِ
يَتِيهُ صَداهُ ويَرتدُّ من طَرَفٍ

وكَيـفَ؟ تَبـردُ هَجِيرُ الآه إذا
مَالقلبُ خَلَت رُبَاهُ من وَرَفٍ

وصَـارَ بالدنيا كَعقربِ سَاعةٍ
يُتابعُ وهمَا يَبحَثُ عن أسَفٍ
ــ¤¤ــ
فَقالَ فَتّش عن الحُبِ! قُلتُ
ومَا الحُب! قال الحُبُّ نَكَفٍ

تَدَاعَت لهُ كُل القلوبِ طَوعَاً
ليُحييها و يُبرِئُ من بهِ دَنَفٍ

يَروِي شُغُـوفُ الـرُّوح! حتَّى
وإن جَفْت الأرض من رَشَفٍ

والأهُ يُبدِلها بأبرَدِ نُهـدَةً! فَمَا
خَلىَ النََّهدُإلاَ مَاتَ من حَفَفٍ

وإن هِـيَ عَصَت! للحبِ دَاعٍ
هوت مَناكِب الدُّنيَا بلاهَدَفٍ

حَيَاةٌ بلا فَحوَى عَدِيمُ حِيلةٍ
تَبكِيهِ العيونُ وكُل ذِي رَهَفٍ

فأصلَحَ العرَّافُ بالحُبِ! رَمَقٍ
قد أعجزَ العَطَّار ماظَنَّهُ تَلَفٍ

ــ━━━━━━━━━ــ
بقلمي/جميل الصويلح/صنعاء
في: 2019/7/21م

عن SAAMEA TRABISHI

إلى الأعلى