أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » حكايا الليل تأسرني بقلم الأستاذة خديجة أحمد قرشي
حكايا الليل تأسرني بقلم الأستاذة خديجة أحمد قرشي

حكايا الليل تأسرني بقلم الأستاذة خديجة أحمد قرشي

حكايا الليل تأسرني
و ما بيدي سوى عتبي

تساجل بالأسى ألمي 
فيذكي لغوها لهبي

تطيل البوح في وهج
أطيل الصمت من عجبي

فهذا الليل أسهره
و هذا القلب في وصب

و قلتُ: محوت ذاكرتي 
أ صدقي ذاك أم كذبي

و قلتُ: سلوته زمنا
فيغدو ذكره طلبي

فيجري إسمه نغما
يغازله صدى طربي

أدندنه و بي جذل
يراقصني على الشهب

شغوف قلب عاشقة
و في ولهٍ مدى الحقب

فما معصومة، إني
أنا بشر و لست نبي

غدي حلم سأنحته
لجينا ثم من ذهب

بلا حقد و لا ألم
و لا غم و لا كرب.

خديجة أحمد قرشي

L’image contient peut-être : 1 personne, debout, plein air et nature

عن samera mahasen

إلى الأعلى