أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » لن أموت في تاريخي…بقلم الشاعرة ماجدة رجب
لن أموت في تاريخي…بقلم الشاعرة ماجدة رجب

لن أموت في تاريخي…بقلم الشاعرة ماجدة رجب

لن أموت في تاريخيFB_IMG_1560284617109 مرتين
وفي عقلي ما يجسّ أسراره
من رؤى وحكايا
قد تدلني على الطريق
فأعبر بها هذا الزمن المتآكل

لن أموت في تاريخي مرتين
ولن أتركه هشا بلا تدوين
ولا فقيرا من الأسماء
لن أغفو إلا وقد خبأت أسراره
عن أعدائه
ولن أستيقظ
إلا وفجره يولد من جديد،،
بلا خطيئة

لن أموت في تاريخي مرتين
ونداء الله يوقظ الضوء فيّ
ويوقف اللعنات عن أراضينا
عن اطفالنا ونسائنا وشيوخنا
وعن المساكين

نداء الله أسمعه
في كل ورقة تذريها الروح
في كل الأماكن الخاوية
نداء الله يحاصرني في أغوار الماء
لا أصوات تزعجني ولا فخاخ
ولا قلق ولا خوف ولا نشيج

نداء الله حجاب لليتامى
يتامى الروح
من العصف والريح

لن أموت في تاريخي مرتين

لن أموت الا وبقلبي انتصار
وفي عقلي حكايا ،،،للتاريخ
وقصص مختومة بالدم والنار

لن يجدي الصراخ بعد الآن
ولا اللغو الكثير

افتحوا أزرار التاريخ
ضمدوا الجروح
ضمدوا جروحه من ألسنة السيوف
فكّوا رموزه
افتحوا القيود

أنتم في ضيافة التاريخ
في وقت مفتوح
في ضيافة الماء
لا حريق ولا نحيب
اغلقوا أبواب الخوف
تصافحوا مع الماء
ومع الصحو
تمددوا
اسبحوا
ليضيع الغموض

لن نصرخ بعد الآن
ما دمنا في ضيافة الماء
تحت سماء الربيع

ولن نموت في التاريخ مرتين
و نحن القادمون من التاريخ
من أغوار الذاكرة
نحمل الضوء عتادا
نبدد العتمات نفكها عن الغيم
و لغةمن عهد البايات
تفتح أمشاج الطريق
فنشق الساحات
والمدائن

لن نموت في التاريخ مرتين
لن نموت
الا وبالقلب شعلة من حريق
تضيء كل بيوت الماء

لن نموت في التاريخ مرتين
نعم لن نموت ….
الا وعلى الوجه ابتسامة
وبالقلب حلم العيد
وباليد ريشات اليمام
تفك اللغة المتمردة
من ثقوب التاريخ
بقلمي ماجدة رجب

عن SAAMEA TRABISHI

إلى الأعلى