أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » وأد النساء/ بقلم الأشاعرة فريدة الجوهري.
وأد النساء/ بقلم الأشاعرة فريدة الجوهري.

وأد النساء/ بقلم الأشاعرة فريدة الجوهري.

إحدى قصائدي من أمسية اليوم

وأد النساء/فريدة الجوهري.

خمسون عاما
خمسون عاما قد تمر مجددا
وأنا مسمرة هنا
في قعر ذاتي
سفني
تجوب موانىء الذكرى، وترمي
في كل ميناء
صدى خطواتي
والموج يضرب صخرة الأحلام
يترك جرحه
ثم يعود
مرددا آهاتي
وأنام في أحضان ذاكرتي
على وجع تصحر
من بقايا شتاتي
وأضيع في هذي الأنا
كم من أنا
قد رمدتها حياتي
إني أحيك الوهم سارية
وارفعه
ألاطم في يم المدى صحواتي
خمسون عاما
قد تمر مجددا
وأنا هنا في القيد أرزح
أحمل مأساتي
لا أملك غير الكلام
حتى الكلام
كم أنتقيه منمقا
كي لا يثار البعض
من كلماتي
خمسون عاما مثل قضبان الحديد
مجمدة
أصارع التيار فوق أناتي
لا أتقن غير الصلاة
حتى الصلاة بعاقر
لم تستجاب صلاتي
قد قيل لي منذ ولدت
ألحب عار حين تطلبه النساء
والفكر عار حين تحمله النساء
حتى الأمومة
إن عصى أبناؤها
قد ألصقوها في النساء
وكل فعل شائن
مرده نحو النساء
ومضوا يشقون الطريق
ليسحقوها بالحذاء
قد قيل لي منذ ولدت
أنت امرأة
كي تنجبي كل الذكور
تتحملي
جهل الذكورة للقبور
وتحملي
كل المشقة والعناء
وتهزي في يدك السرير
حتى السرير…
وجد لتحكمه الذكورة
إن في الحرام أو الحلال
فقط اصمتي
إن النساء إن رفعن الصوت
قد قل الحياء
واللوم كل اللوم نلقيه
على كتف الرجال
والمرأة
تغتال أختها في العلن
تغتال نفسها في الخفاء
وتربي ابنتها على هذا الولاء
وتنفخ الطاووس كي يختال
أو يغتال أرحام النساء
وتربي فيه شهريار
ثم تعود لشهرزاد
تحتال كي تحظى به
وتبعد الظلم المحتم في دهاء
كم أنت ظالمة لأنت
على مر العصور
فالوأد تبدأه النساء
على النساء.

Image associée

عن samera mahasen

إلى الأعلى