أخر المستجدات

أجمل لوحة في معرض “تاريخ وفن الخط العربي”

أعلنت لجنة التحكيم ضمن معرض “تاريخ وفن الخط العربي”، الذي يقام برعاية مبادرة حمدان بن محمد للمعرفة الوطنية(1971)، عن أسماء الفائزين بجائزة أجمل لوحة، والتي أقيمت على هامش المعرض ضمن فعاليات”ملتقى دبي الرمضاني الرابع عشر”، الذي تنظمه دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.
قال زيد أمين المشرف على المعرض، إن هنالك العديد من اللوحات التي تنافست على جائزتي الخط الأصيل والخط الحروفي (الحديث)، وأنه من بين 15 لوحة حروفية اختيرت لوحة الخطاط الإيراني بهمن بناهي “سلام هي حتى مطلع الفجر” للفوز بالمركز الأول، فيما فاز الخطاط المصري أحمد عبد الوهاب بالمركز الثاني عن لوحة حروفية عامة، أما المركز الثالث فكان من نصيب الخطاط العراقي مصعب الدوري وذلك عن لوحته “أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار”.
وحصل الخطاط المصري أحمد الهواري على المركز الأول عن لوحته “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن”، وحصل على المركز الثاني الخطاط الأردني يعقوب إبراهيم عن لوحته “وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعانِ”، فيما حصلالخطاط الجزائري محمد صفرباتي على المركز الثالث عن مجموع لوحاته المشاركة في المعرض.
هذا وتشكلت لجنة التحكيم من الخطاطين، تاج السرّ حسن من السودان، وصباح الأربيلي من بريطانيا، ووسام شوكت، وزيد الأعظمي وهما من العراق، ورغم مشاركتهم في المعرض بأعمال ولوحات إلا أنهم خرجوا من المنافسة على الجائزة بمجرد انضمامهم للجنة التحكيم.

يذكر أن المعرض، الذي تستمر فعالياته في دبي مول يومياً من الساعة العاشرة صباحا وحتى الواحدة بعد منتصف الليل لغاية 6 يوليو، يشارك فيه 28 خطاطا، من بينهم 12 من داخل الدولة و14 من العالمين العربي والإسلامي و2 من إسبانيا، يعرضون خلاله حوالي 50 لوحة، بالإضافة إلى 3 قطع نحتية. ومن بين الأسماء المشاركة: صباح الأربيلي من العراق، ونورا غاريسيا من إسبانيا، وعدي إبراهيم الأعرجي من العراق، ويعقوب ابراهيم من الأردن، وتاج السرّ حسن من السودان، وعبد الرزاق المحمود من سوريا، ومحمد صفر باتي من الجزائر، ومحمد مندي وفاطمة الياسين من الإمارات، وصلاح عبد الخالق من مصر، وبهمن بناهي من إيران.

عن aida rizeq

إلى الأعلى