أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » يغيبُ عقلهُ إذا أنّبتهُ ————— بقلم/فريدة عاشور *
يغيبُ عقلهُ إذا أنّبتهُ ————— بقلم/فريدة عاشور *

يغيبُ عقلهُ إذا أنّبتهُ ————— بقلم/فريدة عاشور *

يغيبُ عقلهُ إذا أنّبتهُ

—————

بقلمى/فريدة عاشور

*

يغيبُ عقلهُ إذا أَنَّبْتُه

كَأنَّني وصَمتُ نبض قلبهُ

كَأَنِّنى بالوحلِ قدْ بَعْثَرْتُه

كأنّهُ شذا من الوردِ أنا أخْرَجْتُه

ومِنْ جُذُورِ القلب قَدْ نزعته

وفِي بحورِ الصَّدِّ قَدْ سَكَبْتُه

تُدِينُنِي الكلمة إن

عَشِقْتُ بِالحَياةِ مَنْ هَجَرْتُه

أنا عشقتُ في الهوى

عيونُه وَبَسْمُه

بالعشقِ قدْ رَغٓبْتُه

بعد عذابي بالنّوى قصدْتُه

طالما كنتُ أريد

عٓوْدةُ الدرب الذي أبْعَدْتُه

ولَو علمتُ مرّ كأسه لما ثملتهُ

لو كَانَ حبّهُ كيانًا سائرًا

لَكُنْتُ قَدْ قَتَلْتُه

هَذَا الهوَى الذِي

وصالهُ فِي مهجتي

هذا الهوى الذى يجولُ في دمى

يمشى على أنسجتى

ينام في نخاعى

وصالهُ في وحدتي

في لوعتى

وصاله وشمتهُ عَلَى ظلامِ ليلي

وصالهُ حفرته بدمعتى

لو كُنْتُ أَدْرِي أَنَّهُ

سَيجْلِبُ الأحزانَ فِي جَدَاولٍ

ويسْلِبُ الأَفْراحٓ مِنْ رَسَائِلٍ

ويَبْتُرُ الأحْلامَ فِي دَقَائِقٍ

لَكُنْتُ قَدْ هجرتهُ

يا نبضهُ الحلو الذى عزفته

هَذَا الهوى أَعْنَفُ دَرْبٍ سِرْتُهُ

أظُنُّنِي حِينَ أتانى تَائِبًا

بِالحُبِّ قَدْ سَامَحْتُهُ

أَظُنُّنِي حِينَ أتانى شَاردًا

فَتَحْتُ وجْدَانِي لَهُ

وكُنْتُهُ

وكُنْتُهُ

وكُنْتُهُ

بقلمي: فريدة عاشور

L’image contient peut-être : 1 personne, gros plan
<img class=”j1lvzwm4″ src=”data:;base64, ” alt=”” width=”18″ height=”18″ />
<img class=”j1lvzwm4″ src=”data:;base64, ” alt=”” width=”18″ height=”18″ />

عن samera mahasen

إلى الأعلى