أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » واو الأصداغ

واو الأصداغ

11391302_462063540623043_9024008576374784298_n

من أحاديث النفس :
من مصنف لى بعنوان [[ اللغة العربية عظمة وثراء وخلود ]] ،،،،،،
وتحت باب الثراء فيها نتحدث عن ( واو الأصداغ ) :
[واو الأصداغ ] : صورة من صور استخدامات حرف الواو الستة عشر،،
( بمعنى أن لحرف الواو 16 استخداما متنوعا ) :
[ واو الحال ـــ واو المعية ـــ واو الإشباع ـــ الواو الزائدة ـــ واو العطف ـــ واو الاستئناف ( واو الابتداء ) ـــ واو ربّ ـــ الواو التي بحسب ما قبلها ـــ واو الجماعة ـــ واو الأسماء الخمسة ـــ واو جمع المذكر السالم ـــ واو القسم ـــ واو الجزاء ـــ واو الفصل ـــ واو الثمانية ـــ واو الأصداغ ] .
أما واو الأصداغ فهي واو تزين الجملة وتوضح معناها ، ولولاها قد ينقلب المعنى ،،
قيل إن أبا بكر الصديق رضى الله عنه وأرضاه رأى عند أعرابي ثوبا ، فقال : هل تبيعه ؟
فقال الأعرابي : لا يرحمك الله .
فقال له الصديق : قل لا ، ويرحمك الله .
وقيل إن مثل ذلك حدث مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه ، عندما سأل عن شيء ،،
فأجيب بقول القائل : لا أطال الله بقائك .
فقال له عمر : ويحك ،، ألا تقول : لا ، وأطال الله بقائك .
أما عن سبب تسمية ( واو الأصداغ ) :
فقيل :
كانت الجواري قديما ، يَتَزّيّن لسادتهنّ، ولأنفسهنّ في محافلهنّ، فإنهنّ يُضفرن شعورهنّ ، بحيث تنزل منه على خدودهنّ خصلٌ معقوفة مدببة بشكل واوات، فيكون للمرأة منظر بهي ، تَسُرُّ به مالكها أو بعلها ، ويكون محل تلك الواوات العجيبة في الأصداغ والخدود .
وفى هذا الصدد قال الوزير الأديب الصاحب بن عباد ( ت 385هـ = 995م ) رحمه الله تعالى :
إن واو عمر تلك ـــ في إحكامها، وتمكن محلّها، واستغناء واضعها بها عن كلام، وحُسْن رونقها ـــ لأجمل ــ والله ــ من واوات النساء الجميلات المُزّيّنات بشعورهن . آهـ
وحقا حقا ، وصدقا صدقا ،،،
يطيب لنا ، ويجد ربنا ، وينبغى علينا أن نهتف بفخر واعتزاز :
[[ اللغة العربية عظمة وثراء وخلود ]]
فتأمل .
صلاح جاد سلام

عن hirri abdalrahim

إلى الأعلى