أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » نم يا صغيري …. بقلم دكتور جميل القرشي

نم يا صغيري …. بقلم دكتور جميل القرشي

نم يا صغيري
( هدية للطفل مناصرة )

بقلم دكتور جميل القرشي

==============

2


نم يا صغيري
واهنأ باحلام توردت الحياة بسكبها فوق الحرير
وارفل بعافية وجن وجناتها حمر تفوح من فوق السرير
نم يا صغيري


فأنا الهث وتموت أمة لم تسمع الدنيا بمثلها ضعفا ولا سبقا نظير


ابدا تفيق اذا استفاقت كي تتشتت الاراء وتقتتل الوطير
فرجالها امست بيادق حابسات فوق انفاس القبيلة والخيل الوفير


نم يا صغيري
دع عنك رؤية واقعا ما عاد ينبي الا بالمخازي
والرذائل والسم الزفير
دع عنك رؤية امة كرهت ربها
وودعت كتاب النور في السطر الاخير

نم يا صغيري
في وطني ايها الطفل المحمل من مخازينا الوفيرة حمل البعير
في وطني اقبية لسجن كل قائل كلمة
لا بل والكلمة الحرى والسطر المنير
في وطني يباع الوطن في سوق النخاسة للثمن الزهير
والمومسات ربات الخدور
قائدات للسياسات العليا تقود ساحات النفير

نم يا صغيري
مالك وسكين محملة على كتفك
تركض خلف ابن العاهر الصهيوني تريد قتله
وتسجيل بطولة في كتاب هذه الامة الواقعة على الجرف الخطير
مالك ورفع رؤوسنا ودفع الاذى عنا
ونحن اذل من عاهرة في الشهر الشهير
مالك وجعلنا مرة اخرى نعود لمجد اباءنا والعزة العزاء
والحب والورد والفرح البهير
مالك ورفعنا كرات مراتها اخرى تربعا فوق الانام والامم الكثير


نم يا صغيري
لم تحملنا ما لا طاقة لنا حين نراك في التحقيق
تذكر خزينا والندم السفير
لم ترهقنا بهذا الخزي ونحن الان بنيّ قوم ما عدنا نستطيع البعث من قبر قبير
اصارحك المقولة يا بني
نحن قوم اعزنا الله بالاسلام ذات مرة
والجهاد والخيل المحملة تروسا واخاديد جروح
نعشق الموت في سبيل الله وبعث الحياة في الارض الموات
حتى اتت رقابنا حكامنا فشروا بعزتنا زجاجات وبنات وحفلات حافلات
حكامنا اي بني لوطي ، وزديق ، وبوم ، ومخنث
وامثالهم مثل المثل والوصف المثير
فكيف بربك يا صغيري تريدنا ان نحيا
وقرار عواصمنا يتخذ من ” تل ابيب” وواشطن
ويفتخر زعمائنا بتقديس عتباس ” الكونجرس ” و” البنتاغون ”


نم يا صغيري
ارجوك نم ، ارجوك نم ، فأنا ما عدت استطيع النوم
نم ، او اعطني سكينا اركض مثلك قادما اذبح القواد من استه
لاسترجع بعض ما باعوا
مني ومن جسدي ومنفاي المعبأ باللظى والمنى
اعطني سكينك اقبلها وابكي انني ما عدت اصمد امام هذا القدر من هذا الزفير

===============

عن ساره محمد

إلى الأعلى