أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » معيشة ضنكا
معيشة ضنكا

معيشة ضنكا

يقول الله تعالى في محكم كتابه
وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى))[طه:124-126

لنتفكر قليلا في هذه الأية لنرى أن فيها وعيد من الله للذين يعرضون عن ذكره وتأخذهم الحياة بوهجهها ومغرياتها فيبتعدون عن الله وعن أحكامه وعن عباداته فسيرون الضيم والضنك في حياتهم حتى وإن رزقهم الله بالمال والجاه فأكثرنا يعتقد أن الضنك يكمن فقط في قلة المال وضيق ذات اليد فمن حرم راحة البال فذلك من ضنق العيش ومن إبتلاه الله بولد قد أدمن المخدرات أوالمسكرات فذلك من ضنق العيش ومن إبتلاه الله بصديق أو جارأو زوجة أو ولد سوء فذلك من ضنق العيش وهذا الإبتلاء إنما هو رحمة منه سبحانه فهو لا يُظلم عنده أحدا ولكنه يمهل الذين ضلوا في هذه الحياة عن المسار الحق واعدا إياهم بالبؤس والشقاء حتى يرتعدوا ويعودوا إلى بارئهم ليغفر لهم خطاياهم فعودوا يا من إبتليتم بحب هذه الدنيا عودوا يا من فقدتم سكينة النفس عودوا لتتلقفكم يدا الرحمن وتمسح على قلوبكم وأرواحكم بالرحمة والمغفرة وتفوزوا بجنة فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشرعودوا قبل أن يأخذ الله أمانته وتفوت عليكم الفرصه ويحل عليكم العذاب ……………………………………………..
بقلم : نضال أبوغربيه
nedalGrbia1971@Gmail.com

عن salma alzwi

إلى الأعلى