أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » … ..& & قدري أنتِ & &… ……. بقلم ……. زكريا عليو سويا ــ اللاذقية
… ..& & قدري أنتِ & &… ……. بقلم ……. زكريا عليو سويا ــ اللاذقية

… ..& & قدري أنتِ & &… ……. بقلم ……. زكريا عليو سويا ــ اللاذقية

… ..& & قدري أنتِ & &… .

قدري أنتِ… وأنتِ أنا
قدري…..
أزرعُكِ نرجسةً في بناني
فتزهرُ ً أيامي ربيعاً
وتفوحُ بالعطر قصائدُ صباحاتي
أحلامي دونِكِ مقفرةٌ
أعيديني إليها
مذ سقيتِني ترياقَ الحبِّ
وأنا نحلةٌ عافَتْ كلَّ الزهورِ
أمشِّطُ كلَّ مساءٍ جدائلَ الأحلامِ
أزيُّنُها…
أرتِّبُها كما أشاءُ أنْ أراكِ
يُخاصمُني نسيانُكِ
فتأبى الكَرَى عيوني
ويُعششُ بينَ أضلاعي ذِكراكِ
عبثاً…
أحاولُ الفرارَ من غرامِكِ
وناصيةُ الحبِّ تقودُني إليكِ
عمرُ قلبي في الغرامِ عشرونٌ
وفي ثناياهُ همومِ المعمّرينْ
يالهذا الوجدِ نارٌ في الحشا تستعرُ
فأحبو إلى وصالِكِ رضيعاً أضناهُ الفطامُ
كيفما يمَّمْتُ وجهي
صلاةُ العشقِ إليك تأخذُني
تصارعُني هواجسي
فيكذِّبُني نسيانُكِ
تكتبُني عيناكِ متيماً شريدَ الظلِّ
أهربُ من خلوتي
بأحاديثَ عابرةٍ معَ الخلانِ
فتفضحُني حروفي وتنطقُ بكِ
يا أنتِ
أنا محمومٌ بهواكِ
مندسٌ في جيبِ ليلٍ طويلْ
أبحثُ عن ومضةِ وصلٍ
وفجرٍ يطلُّ من عينيكِ
يغسلُني من عهرِ البعادِ
يروي ظمأَ اشتياقي
أغصان قلبي عاريةٌ
ُ يَبكيها الصقيعُ
فتعالي عشقاً..دفئاً لأغصاني
سقيمٌ أنا
ونظرةٌ منكِ ترياقي

بقلمي :
زكريا عليو سويا ــ اللاذقية

عن nedal abo garbiah

إلى الأعلى