أخر المستجدات
الرئيسية » أناشيد إسلامية » زمن العميان والطرشان !!
زمن العميان والطرشان !!

زمن العميان والطرشان !!

بقلم ابو النور محمد جود
….. فمن يفهم هذا البيان ؟؟……
بسم الله الرحمن الرحيم
{ أفمن يعلم أنمآ أنزل إليك من ربك الحق كمن هو أعمى إنما يتذكر أولوا الألباب }. الرعد “19”
توالت الأيام على أوراق الشجر فذبلت وغدت مصفرة ، لاحياة فيها ولانماء لتتساقط واحدة تلو الأخرى ، لتصبح الجنة الغناء خاوية على عروشها لاروح فيها ولاريحان.
ولكن هيهات هيهات…فلا بد من حرب الشتاء القارس المزبد ضد الجوع والعطش والجفاف ، حرب نتاجها ربيع فصيف الزهور والورد والثمار الطيبة المذاق ، والنبات الآتي بالحياة والينابيع والأنهار العذبة ، إنها حرب رب العالمين لعباده أجمعين ، هذه هي حرب الله فأين هي من حرب البشر.
وهكذا في عالم انهيار المبادئ والمواقف والقيم ، تقادمت الأيام على المفاهيم فشاخت ، بعد أن امتدت إليها أيد أثيمة حتى كادت تهترئ وتصدأ ، بعد أن عطل باب الاجتهاد والتفكير الجاد ، بوضع هالات مقدسة لكتب صيغت في فترات مظلمة من التاريخ الإسلامي ، وفرض على الفرد المسلم أن يكون إمعة من حيث لايشعر فمعلمه إمعة ،فنيل من السادة الرسل والأنبياء ووصموا بصفات يترفع عنها أدنى الناس ، ولم يكتف بذلك فحسب بل تجرؤوا على الحضرة الإلهية ، فنسبوا له الظلم والجهل والبعد والقسوة فقالوا مثﻵ كذبآ : (كتب الله علينا الزنا والكفر والشقاء ).
فوقعوا تحت قول الله تعالى :{ إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة…} الأحزاب” 57″
وكذلك أهلكوا الحرث والنسل أي دمروا الأسر بإطلاق موضوع تعدد الزوجات بلا ضوابط إنسانية فلذلك ترى نسآء المسلمين يعترضون على حكم الله بالتعدد جهارآ أو إسرارآ .
وعدد ماشئت ……
فبهذه الدسوس كفوا الأيدي وكموا الأفواه وأخمدوا التفكير .
والمرء لايستطيع التجرؤ على مخالفة الآباء ، فصدق عليه إبليس ظنه واتبعه من حيث لايدري بل لأنه لم يفكر ، وإن جاءه من يوقظ له تفكيره : أن ارجع إلى كتاب الله في كل أمورك فالرسول صلى الله عليه وسلم أوصى ” اعرضوا حديثي على كتاب الله فإن وافقه فهو مني وأنا قلته ” هاله ذلك ونسب لناصحه الانتماء والعداء .
والغريب أن الضالين المضلين المتناحرين والمختلفين الأعداء كادوا يكونون على الحق لبدآ . فالخوف على شهواتهم ودنياهم الباطلة يجمعهم .
ولكن أما سمعوا قوله تعالى: { أفلا يتدبرون القرءان أم على قلوب أقفالها } محمد “24”
وقوله تعالى: { إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون } الحجر”9″
فلا تناله الدسوس ولاتمتد إليه أيدي العابثين المضلين بكلمة واحدة أو دونها وهو الجامع للعلوم كلها ، فما فرط فيه تعالى من شيء
{..مافرطنا في الكتاب من شيء..} الأنعام “38”
{..ونزلنا عليك الكتاب تبيانآ لكل شيء…}النحل”89″
{…وكل شيء فصلناه تفصيلآ} الاسراء ” 12″
وبعد هذا البيان الجلي للعيان يصف الله حالة هؤلاء الشرذمة
{ وإذا تتلى عليهم ءاياتنا بينات تعرف في وجوه الذين كفروا المنكر يكادون يسطون بالذين يتلون عليهم آياتنا…} الحج “72”
{ يريدون ليطفؤا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون } الصف”8″
فطوبى لمن آب
قبل التباب
وأضحى في العذاب
تحت التراب
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عن salma alzwi

إلى الأعلى