أخر المستجدات

جميلة

طرابلس

 

سالمه الزوي – ليبيا

كانت مفعمة بالحيوية والنشاط تترآى لك وكأنها تسير بخطوات سريعة في حديقة منزلها بجانب بحيرة مياه تبدو بلا نهاية ,تسمرت على حاشيتها لتتأمل نفسها !انها حقا جميلة متناسقة ,يعشقها الجميع ,جذابة اضفى الله سبحانه على جمال روحها جمالا اخاذا كأنها لوحة كتبت عليها العصور بحضاراتها المختلفة , او صفحة تربعت عليها ابيات القصائد لتغني الفصول الاربعة بزهو ربيعها وتقلب خريفها وصخب شتائها ورعونة صيفها .
هكذا هي كل يوم ,تنظر بعينيها الى سماء جميلة في ذاك المساء الشاعري ,وتلوح بيديها الناعمتين معانقة ظلام الليل البارد لتظمه الى صدرها وتغفو هادئة رغم لطم الامواج لقدميها الرشيقتين ,وما هي إلا ساعات وتنعم بالفجر يلامس وجنتيها ليهمس لها فتستنشق انفاسه بكل نشوة واشتياق لتصحو وقد ارتسمت الابتسامة على ضواحيها في يوم جديد من ايامك طرابلس .

عن aida rizeq

إلى الأعلى