أخر المستجدات
الرئيسية » أدب الكتاب » الشعر : شعرا ..
الشعر : شعرا ..

الشعر : شعرا ..

( الشعر : شعرا  )
بقلم  | علي عمار ..
==========

أرى الشعر يرحل للا مكان ولا يستقر
أرى أن أرض الكلام تشتته كالغريب
فينظر في نفسه في مرايا قديمة
يأسف بعض الملامح في وجهه بدلت
اذا النفي مر بجسم الحروف
يموت على أثره شاعر قد أصيب بشعر عضال
أرى الشعراء طلاب مدرسة
يطالع أغلبهم درسه جيدا في كتاب
ويرجع كي يكتب الشعر فرضا ( دراسي )
كالحاسبات كدرس علوم كصفحة مركونة في مقال
أرى الشعر بات مواد بناء
ومن كان ( اسطى ) له خبرة الحشو
أو كان يعرف كيف يقيس مسافته الوزن
أخرج بيتا وقال من الخزي ما لا يقال
أرى البعض يحفر حد التعرق
حتى لأرغب لو كان منديل في جيبه
فيمسح محصول حفر الكلام
وقد كان أحرى به أن يقول بعيد التعرق
فالشعر ليس يثبت بالبحث لكن يزال
أرى أن عاما من السجن يخفي الحروف
فألوان كل شعور تموت بلا وقتها
وتبدو بلا ملمح واضح
فكل (عبيد) لدى الشعر حولا يموت بفارسه في نزال

يرون المجاز ( مجازا )

ولكن مع الله يبدو حرام 

يحبون كل القيود فتذبح كل الطيور 

وأكره موت المعاني بقاعدة أو نظام 

فابدل حجم الضرورة نافذة من حياء إلى باب من جرأة لا تنال 

أرى ان لحن الموسيقى كشاي 

وان صباح القصيدة يبدو سعيدا بناي 

وان نهار القصائد يرجع ليلا متى قدموه إلى الارتجال 

أرى كل شيء وان قال بعض الدعاة على الشعر : انك اعمى 

سامضي بعيني بعيدا بعيد

واحرص أن لا يلاحقني شعرهم 

وابقى مريضا طريح الخيال

 


4

عن aida rizeq

إلى الأعلى