أخر المستجدات
الرئيسية » أخبار ثقافية » الدكتور فايز تيلخ سفير النوايا الحسنة لمجلس الكتاب و الأدباء و المثقفين العرب يتابع ويحضر فعاليات الدورة السابعة من معرض “العين تقرأ” للكتاب 2015
الدكتور فايز تيلخ سفير النوايا الحسنة لمجلس الكتاب و الأدباء و المثقفين العرب يتابع ويحضر فعاليات الدورة السابعة من معرض “العين تقرأ” للكتاب 2015

الدكتور فايز تيلخ سفير النوايا الحسنة لمجلس الكتاب و الأدباء و المثقفين العرب يتابع ويحضر فعاليات الدورة السابعة من معرض “العين تقرأ” للكتاب 2015

عين1

الدكتور فايز تيلخ سفير النوايا الحسنة لمجلس الكتاب و الأدباء و المثقفين العرب يتابع ويحضر فعاليات الدورة السابعة من معرض “العين تقرأ” للكتاب 2015

==============

عين


انطلقت فعاليات الدورة السابعة من معرض “العين تقرأ” للكتاب 2015 والذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في
مركز العين للمؤتمرات، ويستمر المعرض حتى 11 من الشهر الحالي، بمشاركة 70 عارضاً يقدمّون أكثر من 60 ألف عنواناً من الكتب الحديثة والكلاسيكية والتعليمية في مختلف العلوم والمعارف والآداب، فيما استقبل “ركن الإبداع” المخصص للأطفال في سن 6 سنواتإلى 12 سنة، مجاميع من طلبة المدارس الذين شاركوا في أقسام الركن المختلفة، والتي تم تطويرها لتساهم في توعية الأطفال بالقراءة والتعلم و السلوك الحسن، من خلال أربعة أقسام بالشراكة مع مجموعة من المؤسسات المجتمعية الفاعلة، وتشمل الأقسام الأربعة مهارات القراءة و قسم السلام الداخلي وقسم صحة الطفل وقسم الاستشارات التربوية.
هذا وقد حضر الدكتور فايز تيلخ سفير النوايا الحسنة لمجلس الكتاب و الأدباء و المثقفين العرب وتابع الافتتاح والفعاليات وتجول في المعرض وألتقى مع الشاعر سالم أبوجمهور القبيسي – عضو اتحاد كتاب و أدباء الإمارات .ضمن جلسة تضمنت التعريف بمجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب وتم التباحث في سبل التعاون الثقافي بين المجلسين
وقال جمعة عبد الله القبيسي، المدير التنفيذي لدار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة “يتجدد اللقاء مع جمهور معرض “العين تقرأ” للكتاب للعام السابع على التوالي، حيث حقق المعرض نمواً ملموساً على صعيد مشاركة دور النشر المحلية، ففي كل عام يزداد عدد المشاركين مع اهتمام ملحوظ بنوعية الكتب المعروضة وجودة صناعتها، خاصة مؤلفات الكُتاب الإماراتيين والذين أصبحوا أكثر احترافية مع تزايد الدعم الرسمي لمنتوجهم. وكما جرت العادة سيكون المعرض بمثابة منصة للكُتاب الإماراتيين للقاء والتحاور مع قرائهم في مبادرة لاغناء المشهد الثقافي بالمزيد من الملتقيات الحوارية”.
ويقدم المعرض في هذه الدورة تحية للمؤلف الإماراتي من خلال إطلالة فريدة على النتاج الكتابي للمؤلفين الإماراتيين باستضافة كوكبة منهم في أمسيات نقاشية طوال أيام المعرض الثمانية، وفي هذا السياق أكد المدير التنفيذي لدار الكتب في الهيئة على حرصه في كل عام على تكريس معرض “العين تقرأ” كمنصة للمؤلفين الإماراتين بتنوع اهتماماتهم وطروحاتهم، خاصة أن المعرض يلقى تجاوباً كبيراً من قبل أهالي مدينة العين لاسيما طلبة الجامعات التي تزخر بها المدينة، مما يشكل حالة حوارية دينامية بين أطياف متنوعة من الجمهور المهتم بالثقافة والمطالعة، لذلك توسعنا في البرنامج الثقافي ليشمل طرح مواضيع تتعلق بتدوين التاريخ والتراث والفنون التشكيلية. كما أن المعرض يشكل محطة مهنية هامة للناشرين وصانعي الكتاب على المستوى المحلي، حيث يلتقي فيه الناشرون والمؤلفون والقراء في تحاور مباشر ومثمر.
ويتميز البرنامج الثقافي المصاحب للمعرض بالغنى والتنوع، حيث يطرح مواضيع أدبية وتراثية وفكرية للنقاش التفاعلي مع الجمهور .

عن aida rizeq

إلى الأعلى